أغلقت معظم البورصات الرئيسية في الخليج منخفضة اليوم، إذ تعرضت لضغوط من أسهم البنوك التي ضعفت في رد فعل على انخفاض جديد لأسعار النفط مع تهديد إجراءات عزل جديدة لتعافي الطلب.

وانخفض المؤشر السعودي الرئيسي بنسبة 0.5 بالمئة، فيما خسر سهم مصرف الراجحي 0.9 بالمئة، وتراجع سهم البنك الأهلي التجاري واحدا بالمئة.

وربح سهم البنك “الأهلي التجاري”، أكبر بنوك المملكة، في الجلسات الثلاث السابقة بعد أن دخل في اتفاق اندماج ملزم مع مجموعة “سامبا” المالية الأصغر حجما.

وقالت وكالة الطاقة الدولية أمس الأربعاء، إن مخزونات النفط العالمية، التي ارتفعت خلال ذروة الجائحة، تقل على نحو منتظم، لكن موجة ثانية من كورونا تبطئ الطلب وستعرقل جهود المنتجين لموازنة السوق.

وقد يؤدي انخفاض أسعار النفط واضطراب صادرات الخام إلى تدهور التوازن المالي للدول المعتمدة على دخل النفط.

وتراجع المؤشر الرئيسي لبورصة دبي 1.1 بالمئة، فيما انخفض سهم بنك” الإمارات دبي الوطني” 2.9 بالمئة، ونزل سهم “إعمار” العقارية 1.5 بالمئة. فيما خسر مؤشر بورصة أبوظبي 0.4 بالمئة إذ تضرر جراء انخفاض سهم “بنك أبوظبي الأول” 1.4 بالمئة.

وفي قطر، خسر مؤشر سوق الأسهم 0.3 بالمئة متضررا من انخفاض سهم “بنك قطر الوطني” 0.9 بالمئة، وتراجع سهم صناعات قطر المنتجة للبتروكيماويات 0.6 بالمئة.

المصدر: “رويترز”

شارك المقالة