يوجه الإعصار “دلتا”، الذي يزداد قوة، أكبر ضربة للإنتاج البحري الأمريكي بخليج المكسيك في 15 عاماً، إذ يعطل معظم إنتاج النفط في المنطقة ونحو ثلثي إنتاجها من الغاز الطبيعي.

وقد تزيد شدة “دلتا”، وهي عاصفة كبيرة وقوية بالفعل، أكثر اليوم الجمعة خلال اختراقها منطقة رئيسية منتجة للنفط في الخليج. ووصلت سرعة الإعصار إلى 195 كيلومتراً في الساعة بحسب المركز الوطني للأعاصير.

وأوقف “دلتا” 1.67 مليون برميل يومياً، أو ما يعادل 92 بالمئة من إنتاج النفط في الخليج، وهو أكبر مستوى منذ 2005 حين دمر الإعصار “كاترينا” ما يزيد عن 100 منصة بحرية وعرقل الإنتاج لأشهر.

وأخلى عاملون 279 منشأة بحرية في خليج المكسيك ونقل المنتجون 15 منصة حفر بعيداً عن منطقة الرياح الكبيرة والقوية لـ”دلتا”. ويقول المركز الوطني للأعاصير إن قوة الرياح الاستوائية تمتد إلى 160 ميلاً من مركزها، في مؤشر على حجم الإعصار الكبير.

وبالإضافة إلى النفط، أوقف المنتجون نحو 62 بالمئة من إنتاج الغاز الطبيعي للمنطقة. وتنتج الحقول البحرية بخليج المكسيك نحو 15 بالمئة من النفط الخام الأمريكي وخمسة بالمئة من إنتاج الغاز الطبيعي.

المصدر: “رويترز”

شارك المقالة