تعتزم شركة النفط والغاز الأمريكية “إكسون موبيل” إلغاء 1.6 ألف وظيفة في أوروبا بنهاية العام المقبل، وذلك في ظل انخفاض الطلب على الطاقة بسبب جائحة كورونا.

وجاء ذلك بحسب ما ذكرته صحيفة “فاينانشيال تايمز” اليوم الثلاثاء.

ووفقا لتقرير الصحيفة فإن التسريح سيؤثر على عشر عدد موظفي الشركة الأمريكية العاملين في الدول الأوروبية.

وقالت “إكسون موبيل”، في بيان: “هناك حاجة الآن إلى إجراءات جادة لتحسين القدرة التنافسية للأسعار وضمان قدرة الشركة على التعامل مع ظروف السوق غير المسبوقة هذه”.

وتأثرت “إكسون موبيل” بشدة بالعواقب الاقتصادية لجائحة كورونا. وقالت الشركة في نهاية يوليو الماضي إنها تكبدت خسائر بنحو 1.1 مليار دولار في الربع الثاني من العام الجاري، بسبب انخفاض أسعار الطاقة من جراء الجائحة.

من جهتها أشارت وكالة “بلومبرغ” إلى أن خسائر “إكسون موبيل” في الربع الثاني كانت الأكبر في تاريخها الحديث.

المصدر: وكالات

شارك المقالة