قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم، إنه يجب على الدائنين شطب بعض الديون المترتبة على البلدان المتضررة من وباء فيروس كورونا المستجد.

وشدد غوتيريش، في لقاء رفيع المستوى مخصص لتمويل التنمية العالمية أثناء الوباء في الفترة التي تليه، على ضرورة تمديد المواعيد النهائية لتسديد المدفوعات.

وحذر غوتيريش، من أنه “إذا لم نتحرك الآن، فسنواجه ركودا عالميا سيلغي عقودا، ويجعل خطة التنمية المستدامة لعام 2030 بعيدة المنال تماما”.

وقال الأمين العام: “لا يمكن أن يقتصر تخفيف الديون على الدول الأقل نموا فقط، بل يجب أن يمتد ليشمل جميع الدول النامية، والدول ذات الدخل المتوسط ​​التي تحتاج إلى هذا الإجراء”.

ووفقا له، يجب أن تتلقى المؤسسات المالية الدولية، “مزيدا من الموارد لزيادة التمويل للبلدان النامية والمتوسطة الدخل التي تقع في وضع صعب والمثقلة بالديون”.

المصدر: تاس

شارك المقالة