ارتفع عجز ميزان المعاملات الجارية الأمريكي إلى أعلى مستوى في نحو 12 شهراً، في الربع الثاني من العام الجاري، إذ ضغطت جائحة كوفيد-19 على صادرات السلع والخدمات.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية اليوم الجمعة، إن عجز ميزان المعاملات الجارية، الذي يقيس تدفق السلع والخدمات والاستثمارات إلى داخل البلاد وخارجها، قفز 52.9% إلى 170.5 مليار دولار في الربع الثاني من العام، وهو أعلى مستوى منذ الربع الثالث من 2008.

وعدلت بيانات الربع الأول من العام بالرفع لتظهر عجزا عند 111.5 مليار دولار، بدلاًٍ من 104.2 مليار دولار في التقديرات السابقة.

وكان خبراء اقتصاد توقعوا أن يزيد عجز ميزان المعاملات الجارية 157.9 مليار دولار في الفترة بين أبريل ويونيو (الربع الثاني) من العام الجاري.

المصدر: رويترز

شارك المقالة