ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية أن تركيا تشهد إقبالاً غير مسبوق على شراء الذهب، حيث يقوم الأتراك بشراء الذهب لحفظ مدخراتهم مع تراجع سعر صرف الليرة التركية.

وقال مدير شركة “أوزاك” للمعادن النفيسة، أوزجور أنيك، إن “السوق المغطى في اسطنبول يعيش ازدحاماً وإقبالاً كبيراً لم يشهد له مثيلاً منذ أكثر من 20 عاماً”.

وأضاف: “المعتاد هو أن يبيع الناس الذهب عندما يصل إلى أعلى مستوى له، ولكن الآن حدث العكس تماماً، وزاد الناس من مشترياتهم من الذهب”.

وأشار أنيك إلى أن المبيعات اليومية من الذهب ارتفعت من 450 رطلاً إلى 4500 رطل، مؤكداً أن الإنتاج المحلي غير قادر على تغطية الطلب.

ووفقاً لبيانات رسمية فقد استوردت تركيا من يناير وحتى أغسطس ذهبا بقيمة 15 مليار دولار، بزيادة نسبتها 153% عن العام السابق.

وأضافت “وول ستريت جورنال” أن التعطش على شراء الذهب كان سمة مميزة لأزمة كورونا، حيث أقبل المستثمرون على الملاذ الآمن مع توقف الأنشطة الاقتصادية ما دفع أسعاره إلى مستويات تاريخية مرتفعة، لكن الفورة في تركيا فهي مرتبطة بهبوط الليرة والمشاكل المالية المتزايدة في البلاد.

يشار إلى أن سعر أونصة الذهب يجري تداوله عند مستوى 1975 دولاراً بعدما كان مطلع العام الجاري عند 1528 دولاراً.

المصدر:روسيا اليوم

شارك المقالة