اتفقت وزارة التجارة الأمريكية والمؤسسة الحكومية الروسية “روس آتوم” للطاقة الذرية على مسودة للتعديلات على اتفاق توريد اليورانيوم الروسي للسوق الأمريكية.

وجاء في بيان عن وزارة التجارة الأمريكية اليوم الاثنين، أن التعديلات تنص على تمديد الاتفاق القائم لتوريد اليورانيوم حتى عام 2040، مع تقليص حصة الصادرات الروسية للسوق الأمريكية من 20% إلى 15% ابتداء من 2028.

وتهدف وزارة التجارة الأمريكية لإتمام التعديلات بحلول 5 أكتوبر المقبل وستنتهي الوزارة من النظر في تعليقات الجهات المختصة على المسودة المتفق عليها بحلول 28 سبتمبر الجاري.

وقال وزير التجارة الأمريكي ويلبور روس في بيان له، إن هذه التعديلات “ستسهم في استعادة التفوق الأمريكي في مجال الطاقة الذرية وحماية الصناعة المحلية من الإغراق الناجم عن التوريدات الروسية”.

يذكر أن الولايات المتحدة فرضت رسوما جمركية بنسبة 112% على توريدات اليورانيوم الروسي مطلع التسعينات من القرن الماضي.

وفي 1992 تم توقيع الاتفاق لمحاربة الإغراق وكان ينص عن إعفاء صادرات اليورانيوم الروسي من الرسوم مع تحديد حصتها في السوق الأمريكية.

ومنذ التسعينات تم تعديل الاتفاق عدة مرات وإن لم يتم تمديد الاتفاق، سينتهي سريانه مع نهاية عام 2020 الجاري.

وحال عدم التوصل إلى الاتفاق على الشروط الجديدة، سيعاد فرض الرسوم على توريدات اليورانيوم الروسي.

وستسمح التعديلات بمواصلة توريدات اليورانيوم الروسي للشركات الأمريكية وفقا للعقود القائمة.

المصدر: وكالات

شارك المقالة