ذكرت وسائل إعلام أن وزارة الخزانة البريطانية تعمل على تطوير خطة لأكبر زيادة ضريبية في عقود لتعويض خسائر الميزانية بسبب إغلاق الاقتصاد خلال أزمة جائحة كورونا.

ووفقا لما ذكرته “صنداي تلغراف” فإن وزير المالية البريطاني ريشي سوناك، يعتزم بهذه الطريقة جمع ما يصل إلى 25 مليار جنيه إسترليني (33.3 مليار دولار) سنويا.

وقالت مصادر إن المسؤولين يناقشون رفع معدل الضريبة الأساسية لبيع الأصول من 10% إلى 20%، وضريبة بيع الشقق أو منزل ثان من 18% إلى 20%.

أما فيما يتعلق بالأثرياء فهناك إمكانية لزيادة الضريبة إلى 40%، لكن في نفس الوقت تتم دراسة خفض الإعفاءات الضريبية للمتقاعدين، وفرض ضريبة على المبيعات الإلكترونية.

وكتبت صحيفة “صنداي تايمز” بدورها أن الوزارة تنوي زيادة الضرائب على أرباح الشركات من 19% إلى 24%، الأمر الذي سيسمح بجمع 12 جنيه إسترليني (16 مليار دولار) إضافية لموازنة العام المقبل و17 مليار جنيه إسترليني (22.7 مليار دولار) في 2023-2024.

ووفقا لـ”صنداي تايمز” فإن هذه الخطوة تسببت في استياء شديد للأعمال التجارية، التي عانت بالفعل من خسائر كبيرة أثناء وباء كورونا.

المصدر:

شارك المقالة