سجل مجموعة من العلماء رقماً قياسياً عالمياً من خلال ابتكار طريقة جديدة لزيادة سرعة الإنترنت، في ابتكار من شانه أن يغير مجالات الحياة لدى البعض.

ويعتبر الرقم القياسي الجديد أسرع بحوالي 5 أضعاف من الرقم العالمي المسجل سابقاً، والذي صممه فريق من الباحثين اليابانيين، حيث سجل العلماء في اكشافهم الجديد سرعة مذهلة تبلغ 178 تيرا  بايت في الثانية(Tbps).

وبحسب موقع “sciencealert” العلمي المتخصص، فإنه مع توفير النت الجديد فإن تحميل حوالي 1500 فلم بدقة “4 كي” بحجم 15 غيغا بايت، يحتاج فقط إلى ثانية واحدة.

وبحسب القائمين على المشروع، ما يميز هذا الاكتشاف هو قدرة القائمين على تطوير الأسلاك البصرية القديمة التي تزود الشبكة العادية لتصبح متوائمه مع الخدمة الجديدة.

وقدر الخبراء أن إضافة التكنولوجيا الجديدة إلى الأجهزة الحالية، والتي تمتد على سبيل المثال لمسافة حوالي 40 و100 كيلومتر (25-62 ميلاً)، ستحتاج إلى جزء بسيط من النفقات التي ستكون مطلوبة لاستبدال الألياف الفعلية.

وللوصول إلى هذه السرعة القياسية، استخدم الفريق نطاقًا أوسع بكثير من الأطوال الموجية (ألوان الضوء) أكبر من المستخدمة عادةً لنقل البيانات.

شارك المقالة