يرى بعض الخبراء، أن وباء كوفيد-19، أدى إلى انهيار الاقتصادات وفقدان ملايين الوظائف، لكن قد يؤدي عدم اليقين المالي العام إلى زيادة الاهتمام بالاستثمارات المستقرة وطويلة الأجل.

ومن بين هذه الاستثمارات، اقتناء ساعات اليد القديمة والأحجار الكريمة والمجوهرات وغيرها.

وقالت أولغا بروفتشوك، المتخصصة في مجال الأحجار الكريمة والاستثمار فيها، ومؤسسو شركة Gem Project Olga Brovchuk السويسرية، إن “الناس بشكل عام أصبحوا أكثر اهتماما بالاستثمار في الأحجار الكريمة، لتنويع توزع التوظيفات الاستثمارية وتخفيف المخاطر. اليوم، يعتبر شراء قطعة من المجوهرات بمثابة أدخار للأيام السوداء المحتملة”.

وأشارت إلى أن الاستثمار في الأحجار الكريمة، يبدو مغريا أكثر من توظيف المال في الحلي والمجوهرات. ولكن شراء الأحجار المذكورة، يتطلب الخبرة ومعرفة السوق وخفاياها.

المصدر: نوفوستي

شارك المقالة