أظهرت بيانات رسمية، اليوم، ارتفاع الإنتاج الصناعي لمنطقة اليورو في يونيو الماضي، لكن الانتعاش، الذي جاء بعد تراجعات قياسية في مارس وأبريل 2020 بسبب أزمة كورونا، كان أقل من المتوقع.

وجاءت الزيادة في الإنتاج الصناعي مدفوعة بارتفاع في إنتاج السلع المعمرة، مثل السيارات والبرادات (الثلاجات)، فيما قد يعتبر مؤشرا ًإيجابياً على ثقة المستهلكين، مع تخفيف قيود الحد من انتشار الفيروس في المنطقة.

لكن الزيادة على أساس شهري كانت أدنى مما توقعه الاقتصاديون وأبطأ من مايو الماضي، وظل الإنتاج أقل بكثير من مستويات ما قبل اندلاع أزمة كورونا.

وقال مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي “يوروستات”، إن الإنتاج الصناعي في منطقة العملة الموحدة، التي تضم 19 دولة، ارتفع بنسبة 9.1% في يونيو الماضي عن مايو الماضي، وتوقع اقتصاديون زيادة بنسبة 10% في يونيو على أساس شهري.

المصدر: “رويترز”

شارك المقالة