قوة الاحتكاك هي قوة الممانعة والمقاومة التي تنتج من تلامس جسمين ببعضهما كل منهما اتجاهه معاكس للآخر، في حال كانت بينهما قوة عمودية أو قوة ضاغطة، وقد تكون هذه القوة إما في حالة الحركة أو في حالة السكون، والاحتكاك يحدث بين المواد على اختلاف أنواعها سواءً كانت صلبةً أو غازيةً أو سائلةً.

الفوائد والأضرار لقوة الاحتكاك

وكأي شيء في هذا العالم، توجد جوانب من الفائدة والضرر، ينطبق الأمر ذاته على قوة الاحتكاك، وفيما يلي أبرزها:

فوائد الاحتكاك

تسهيل حركة المركبات في الشارع، سواءً السيارات أو الباصات أو الدراجات، إذ تساعد على تحركها وتوقفها بطريقة آمنة تجنّبها الحوادث، والدليل على هذا أنّ حركة السيارات والدراجات على سطوح معدل احتكاها ضعيف يرتفع خطر الانزلاق عليها.
المساهمة في تثبيت الأشياء والأجسام في مكانها من خلال الاحتكاك الساكن، فمثلًا الاحتكاك يثبّت التربة على رؤوس الجبال ويثبت السيارات المصطفة في الشارع.

تسهيل الإمساك بالأشياء دون أن تسقط.

أضرار الاحتكاك

حدوث هدر كبير للطاقة الحرارية التي تنتج من احتكاك الأجسام ببعضها، بدلًا من أن يتمكن الإنسان من الاستفادة من هذه الحرارة الناتجة.

التشوّه في شكل بعض الأجسام، فقوة الاحتكاك التي تتكون بين بعض الأجسام تتسبب في ذوبانها وانصهارها نتيجة الحرارة المرتفعة التي تنتج من هذا الاحتكاك.

ضعف الأجسام وفقدانها لقدرتها على أداء الوظائف المطلوبة منها، وتضعف قدرة هذه الأجسام على التحمل مثل الأعطال التي تظهر في بعض الآلات والمعدات الصناعية مع زيادة مدة عملها.

أنواع الاحتكاك

الاحتكاك الساكن

وهذا النوع من الاحتكاك ينتج يين الأجسام الثابتة، وهو جزء من طاقة الوضع للأجسام، إذ إنّ الاحتكاك بين الجسم والشيء الموضوع عليه يجعله يقف ولا يتحرك من مكانه، مثل وضع الكتاب على منضدة دون أن يتحرك هذا الكتاب أو ينزلق، وفي حال أراد الإنسان تحريك هذا الكتاب يجب أن يؤثر عليه بقوة حركية أكبر من قوة الاحتكاك بين الكتاب والمنضدة.

الاحتكاك المتحرك

وهو القوة التي تنتج بين جسمين متحركين، يؤثر كل منهما على الآخر، مثل فرك راحتي اليدين ببعضها، أو الاحتكاك بين الزلاجة والأرض، أو الاحتكاك بين السيارة والشارع، وهذا الاحتكاك نتج بسبب وجود قوة حركة ومعامل احتكاك حركي أعلى من الاحتكاك الساكن.

تقليل الاحتكاك

في بعض الحالات تبرز الحاجة إلى التقليل من قوة الاحتكاك بين الأجسام ويمكن فعل هذا من خلال ما يلي:

تزييت المعدات والمسننات في الأجهزة لتقليل الاحتكاك الضار بها.

اللجوء إلى الأجهزة التي تملك القدرة على تحويل الحرارة الناتجة إلى حركة بما يسمى احتكاك متدحرج مثل ما يحدث في العربات.

صناعة الأجهزة ذات الشكل الانسيابي لتقليل احتكاكها بالهواء.

اللجوء إلى مواد طرية ولينة مثل المطاط أ الفلين لأنّ احتكاكها قليل.

شارك المقالة