أعلنت الرئاسة الفرنسية أن المانحين المشاركين في المؤتمر الطارئ الذي انعقد اليوم الأحد في ظل انفجار مرفأ بيروت تعهدوا بتقديم مساعدات عاجلة إلى لبنان بقيمة تتجاوز 250 مليون يورو.

وأكد مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن المؤتمر تلقى تعهدات بدفع مساعدات عاجلة إلى لبنان بقيمة نحو 253 مليون يورو، أي أكثر من 298 مليون دولار أمريكي، مشيراً إلى أن هذه التعهدات لن تكون مشروطة بإصلاحات سياسية أو مؤسسية في البلاد.

 ولفت قصر الإليزيه إلى وجود تعهدات أخرى متعلقة بالدعم طويل الأمد ستعتمد على إصلاحات تنفذها السلطات اللبنانية.

وتعهدت الدول المشاركة في مؤتمر اليوم بحشد موارد مهمة لمساعدة بيروت على التعافي من الانفجار الضخم الذي خلف 158 قتيلا وأكثر من ستة آلاف مصاب وأدى إلى تشريد نحو 300 ألف شخص وألحق أضرارا هائلة بالعاصمة، مطالبة السلطات اللبنانية بضمان الشفافية في استخدام هذه المساعدات.

 وفي ظل الانفجار، يمر لبنان حاليا بأزمة اجتماعية وسياسية عميقة، حيث تشهد العاصمة بيروت لليوم الثاني على التوالي مظاهرات شعبية واسعة النطاق ضد الحكومة ترافقها أعمال شغب واشتباكات عنيفة بين المحتجين وقوى الأمن.

المصدر: رويترز

شارك المقالة