خفضت شركة الطاقة البريطانية “بي بي” توزيعاتها اليوم للمرة الأولى خلال 10 أعوام عقب تكبدها خسارة قياسية بلغت 6.7 مليار دولار في الربع الثاني من العام بسبب أزمة كورونا.

ويرجع صافي الخسارة، الذي ينسجم مع توقعات المحللين، إلى قرار الشركة خفض قيمة أصول للتنقيب عن النفط والغاز بواقع 6.5 مليار دولار بعدما قلصت بشدة توقعاتها لأسعار النفط والغاز.

وبلغت خسارة الشركة 6.7 مليار دولار، وهو ما يتفق تقريبا مع توقعات لتكبدها 6.8 مليار دولار في استطلاع لآراء المحللين أجرته الشركة نفسها.

ويأتي ذلك مقارنة مع أرباح قيمتها 2.8 مليار دولار في الفترة المقابلة قبل عام، و791 مليون دولار في الربع الأول من العام الحالي.

المصدر: “رويترز”

شارك المقالة