رجح صندوق النقد الدولي اليوم الثلاثاء، أن الاختلالات الحالية في ميزان المعاملات الجارية العالمي تضاءلت في 2019 مع تباطؤ حركة التجارة، وأن كورونا قد يزيدها تقليصاً في 2020.

وقال: “صافي ميزان المعاملات الجارية هبط 0.2 نقطة مئوية إلى 2.9% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، وقد يتقلص بنسبة 0.3% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي في 2020” وأضاف أن “التوقعات شديدة الضبابية”.

 وأظهر تقرير القطاع الخارجي، وهو تقرير الصندوق السنوي بشأن العملات، أنه “من المتوقع أن يتسبب استمرار التراجع في نشاط التجارة، إلى جانب التوسع المالي الضخم في خفض ميزان المعاملات الجارية والفائض لدى الكثير من الدول”.

وقالت كبير اقتصاديي صندوق النقد الدولي جيتا جوبيناث، عبر الإنترنت: “كبار مصدري السلع الأساسية سيلحظون تحول ميزان المعاملات الجارية لديهم من فائض كبير إلى عجز كبير”.

المصدر: “رويترز”

شارك المقالة