تراجعت أسعار النفط، اليوم الاثنين، بفعل المخاوف من تخمة معروض إذ تتجه “أوبك” وحلفاؤها لتقليص تخفيضات الإنتاج في أغسطس/ آب بينما ينبئ تنامي إصابات كوفيد-19 في أنحاء العالم بتحسن أبطأ للطلب.

وبحلول الساعة 0642 بتوقيت غرينتش، كانت العقود الآجلة لخام برنت منخفضة 27 سنتاً بما يعادل 0.6 بالمئة إلى 43.25 دولار للبرميل. ونزلت عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 34 سنتاً أو 0.8 بالمئة لتسجل 39.93 دولار.

كان برنت ارتفع للشهر الرابع في يوليو/ تموز في حين زاد الخام الأمريكي للشهر الثالث مع صعود كلا الخامين من المستويات بالغة التدني لشهر أبريل/ نيسان، عندما كانت مناطق واسعة من العالم تحت إجراءات الإغلاق الشامل بسبب جائحة فيروس كورونا.

وقال هيرويوكي كيكوكاوا، المدير العام للبحوث في نيسان للأوراق المالية، “القلق يساور المستثمرين حيال تخمة المعروض حيث من المقرر أن تبدأ أوبك+ تقليص تخفيضات الإنتاج هذا الشهر ومن المرجح أن يشجع تعاف في أسعار النفط من مستويات قياسية منخفضة منتجي النفط الصخري الأمريكيين على زيادة الإنتاج.

“المخاوف حيال عودة إصابات فيروس كورونا للارتفاع تثقل كاهل أسواق النفط أيضاً.” وفقاً لـ “رويترز”.

وارتفع إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول أكثر من مليون برميل يومياً في يوليو/ تموز مع إنهاء السعودية وأعضاء خليجيين آخرين قيودا طوعية إضافية على المعروض فوق المبرم في اتفاق بقيادة أوبك.

شارك المقالة