أعلنت شركة “إكسون موبيل”، اليوم الجمعة، عن تكبدها خسارة قيمتها 1.1 مليار دولار في الربع الثاني من 2020، وهي أول خسارة فصلية متعاقبة لعملاق النفط الأمريكي منذ ما لا يقل عن 36 عاماً.

وأعلنت شركة النفط الأمريكية الكبرى عن خسارة 1.08 مليار دولار أو 26 سنتاً للسهم في الأشهر الثلاثة المنتهية في 30 يونيو الماضي، مقابل ربح بقيمة 3.13 مليار دولار أو 73 سنتاً للسهم قبل عام.

وانخفض إنتاج الشركة من النفط والغاز سبعة بالمئة على أساس سنوي إلى 3.6 مليون برميل يومياً في الربع الثاني من 2020 إذ كبحت الشركة الإنتاج بسبب انهيار أسعار النفط وخطر امتلاء مخزونات النفط العالمية في مايو.

وتسببت جائحة كوفيد-19 في انخفاض أسعار النفط، ما دفع نشاط “إكسون موبيل” لإنتاج النفط والغاز إلى تكبد خسارة.

وحال “إكسون موبيل” أفضل من الشركات العملاقة المناظرة لها إذ لم تخفض بشكل كبير قيمة أصولها في ظل قتامة توقعات الصناعة لمستقبل أسعار النفط والغاز.

وخفضت “شيفرون” و”توتال” و”رويال داتش شل” و”إيني” قيمة أصول بمليارات الدولارات. وأشارت “بي بي” إلى تأثير سلبي يصل إلى 17.5 مليار دولار.

المصدر: “رويترز”

شارك المقالة