أعلنت شركة أبحاث السوق “كاناليس”، اليوم الخميس، أن شركة “هواوي“، أصبحت أكبر منتج للهواتف الذكية في العالم خلال الربع الثاني من عام 2020 متفوقة للمرة الأولى على “سامسونغ” الكورية الجنوبية.

وجاء في بيان كاناليس، أن الشركة قامت بشحن 55.8 مليون هاتف متجاوزة سامسونغ للمرة الأولى التي بلغت مبيعاتها 53.7 مليون وحدة.

وأضافت الشركة، أنه لأول مرة منذ تسع سنوات تحصل شركة غير سامسونغ وأبل الأمريكية على المركز الأول في إنتاج الهواتف الذكية على مستوى العالم.

وأشارت مجموعة الأبحاث، أن العقوبات الأمريكية أثرت على مبيعات هواوي خارج الصين لكنها شهدت ارتفاعاً في السوق المحلية.

وكثفت واشنطن العقوبات على هواوي، لأنها ترى أنها تشكل تهديدا أمنيا، لتشمل منعها من الوصول إلى تصاميم أشباه الموصلات التي تم تطويرها باستخدام برامج وتكنولوجيا أمريكية، بحسب ما ذكرته وكالة “فرانس برس” الفرنسية.

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، في وقت سابق، أن الولايات المتحدة تعتزم مواصلة فرض قيود على تصدير المنتجات الأمريكية لشركة “هواوي” الصينية، لأنها تشكل خطرا على الأمن القومي الأمريكي، وفقا له.

وقال بومبيو: “الولايات المتحدة تعتزم مواصلة فرض القيود على معظم الصادرات الأمريكية لهواوي والشركات التابعة لها على القائمة (السوداء) بسبب الأنشطة التي تهدد الأمن القومي الأمريكي والاستقرار الدولي”.

شارك المقالة