تراجع اليورو عن أعلى مستوياته في عامين، اليوم الثلاثاء، إذ انخفضت عمليات بيع الدولار قبل يومين من الاجتماع المقرر للاحتياطي الفدرالي الأمريكي (البنك المركزي).

وانخفض اليورو في أحدث التعاملات بنسبة  0.3% إلى 1.1715 دولار، متراجعا عن أعلى مستوى له في عامين عند 1.1781 دولار، الذي سجله أمس.

ومن أسباب ضعف الدولار حالياً الجدل السياسي حول حزمة الإنقاذ المالي الأمريكية المقبلة. وتقدم القيادة الجمهورية لمجلس الشيوخ الأمريكي اقتراحا بشأن حزمة إغاثة في مواجهة تفشي فيروس كورونا، وهي خطة بقيمة تريليون دولار، لكن هناك حالة واضحة من القلق بشأن تفاصيلها.

المصدر: “رويترز”

شارك المقالة