منحت وكالة الطاقة الدنماركية، الشركة المسؤولة عن تنفيذ مشروع الغاز الروسي “السيل الشمالي-2” الإذن لاستكمال مد أنبوب الغاز في الجزء غير المكتمل، وتحديداً في جنوب شرق جزيرة بورنهولم.

وقال المكتب الصحفي للوكالة، في بيان له اليوم الاثنين: “قررت وكالة الطاقة الدنماركية، أن Nord Stream2، يمكنها كذلك استخدام سفن مد الأنابيب التي تستخدم المراساة للتموضع، خلال مد خط (السيل الشمالي-2)”.

 ووفقا للوكالة الدنماركية فإن الشركة المسؤولة عن تنفيذ المشروع لن تستطيع استئناف أعمال مد أنبوب الغاز قبل 3 أغسطس المقبل، لأنه يتم منح فترة من الزمن للطعن في القرار الذي تم اتخاذه.

ويتم حالياً مد أنابيب الغاز في المشروع، الذي يتضمن بناء خطين لنقل الغاز الطبيعي الروسي بطاقة إجمالية تبلغ 55 مليار متر مكعب سنويا، من الساحل الروسي عبر بحر البلطيق إلى ألمانيا.

في نهاية العام الماضي، اعتمدت واشنطن ميزانية دفاع تنص على عقوبات ضد الشركات المشاركة في بناء خط “السيل الشمالي-2″، على إثر ذلك أوقفت شركة سويسرية تقوم بمد أنبوب الغاز مشاركتها في تنفيذ المشروع.

 المصدر: “تاس”

شارك المقالة