بدأ الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة ومجموعة شركات “خيم رار”، في تصدير دواء “أفيفافير” المخصص لعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وفي يونيو الماضي، تم تصدير هذا الدواء إلى بيلاروس، ومن المتوقع توريده إلى كازاخستان في المستقبل القريب.

وقال الصندوق الروسي في بيان: “أعلن صندوقنا ومجموعة خيم رار، عن إنتاج أول 100 ألف دورة دوائية روسية من نوع أفيفافير في يونيو، وهو ما يتجاوز بشكل كبير خطة الإنتاج الأولية عند مستوى 60 ألف دورة”.

وأضاف البيان: “في يونيو، تم تسليم الدواء إلى 35 منطقة في جميع أنحاء روسيا، وكذلك إلى جمهورية بيلاروس”.

وهناك مفاوضات جارية حول توريد “أفيفافير” إلى عدد من دول أمريكا اللاتينية. وهناك اهتمام بهذا الدواء كذلك من جانب، بعض بلدان رابطة الدول المستقلة، والشرق الأوسط ومناطق أخرى من العالم.

وتم تشكيل مؤسسة مشتركة بين الصندوق الروسي و”خيم رار”، ووفر ذلك فرصة إضافية لزيادة الطاقة الإنتاجية لهذا الدواء، لتصل إلى 300 ألف دورة تدريبية في الشهر، مما سيلبي الطلب المحلي على الدواء، ويسمح ببدء تصديره.

المصدر: “نوفوستي”

شارك المقالة