صعدت أسعار النفط نحو اثنين بالمئة في جلسة متقلبة يوم الخميس، مدعومة بمؤشرات على تحسن طفيف في الاقتصاد الأمريكي وزيادة محدودة في الطلب على الوقود.

وزاد خام برنت 74 سنتا بما يعادل 1.8 بالمئة ليتحدد سعر التسوية عند 41.05 دولار للبرميل، وأغلق الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط على ارتفاع 71 سنتا أو 1.9 بالمئة إلى 38.72 دولار.

وأظهرت بيانات أتاحتها لـ”رويترز” شركة تكنولوجيا تحديد المواقع “توم توم” عودة الحركة على الطرق في بعض المدن الرئيسية بالعالم في يونيو إلى مستويات 2019.

وكانت أسعار النفط انخفضت في المعاملات المبكرة، ثم عثرت على بعض الدعم بعد أن أظهرت البيانات تراجع أعداد الأمريكيين المتقدمين بطلبات للحصول على إعانة البطالة الأسبوع الماضي وانتعاش طلبيات توريد سلع رأسمالية رئيسية في مايو، لكن تراجع طلبات إعانة البطالة جاء دون توقعات المحللين في حين دعمت بيانات أخرى التوقعات بأن الناتج المحلي الإجمالي قد ينكمش بما يصل إلى 40 بالمئة على أساس سنوي في الربع الثاني من العام.

وبغية إعطاء دفعة للاقتصاد العالمي الذي تعصف به أزمة كورونا، ضخت البنوك المركزية تريليونات الدولارات في إطار إجراءات تحفيز.

وقال جين مكغيليان، نائب الرئيس لأبحاث السوق لدى “ترادشن إنرجي” في ستامفورد بولاية كونيتيكت: “جانب من الانتعاش يرجع إلى فكرة أن جميع إجراءات التحفيز التي تضخها البنوك المركزية وحكومات دول العالم في الاقتصاد سيكون لها وقع إيجابي على النشاط الاقتصادي وستدعم الطلب”.

وأضاف أن “العقبة الوحيدة هي إذا زادت حالات “كوفيد-19″ وتعين علينا إعادة فرض إجراءات لزوم المنازل ولا أعتقد أننا نستطيع أن نجزم بأن هذا الاحتمال مازال قائما”.

وزادت حالات الإصابة الجديدة بالفيروس في ولايات أمريكية من بينها أوكلاهوما وتكساس وفلوريدا، كما سجلت أستراليا أكبر زيادة يومية لها في نحو شهرين.

المصدر: رويترز

شارك المقالة