قالت وزيرة البيئة الفرنسية إليزابيث بورن إنه أمر “صادم” أن تصل أسعار تذاكر الطيران لبعض الرحلات، مثل باريس-مراكش وباريس-براغ، إلى 15 يورو فقط لأنها “تكلف البيئة أكثر من ذلك بكثير”.

وأشارت الوزيرة، في حيث لإذاعة فرنسية بحسب ما نقلته صحيفة “الاقتصادية” عن وسائل إعلام، إلى أن السفر جواً له تكلفة باهظة على البيئة تعكسها الضريبة البيئية التي تفرضها فرنسا على رحلات الطيران.

وأكدت بورن أن حزمة إنقاذ شركة “إيرفرانس” الفرنسية الهولندية للطيران كانت “مسألة تتعلق باستمرار الشركة على قيد الحياة”.

ومن المقرر أن يقدم الرئيس التنفيذي لـ”إيرفرانس” خطته الاستراتيجية للشركة إلى اتحادات العاملين بالشركة يوم الثالث من يوليو المقبل.

ورفضت الوزيرة التعليق على أي شطب محتمل للوظائف في “إيرفرانس”.

المصدر: روسيا اليوم

شارك المقالة