أفادت مصادر بأن رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد أبلغت قادة الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة أن الاقتصاد الأوروبي يشهد “تراجعا” هائلا، ودعت الاتحاد للتحرك لقيادة الانتعاش.

 وألقت لاغارد كلمتها على اجتماع لقادة الاتحاد الأوروبي عبر دائرة تلفزيونية مغلقة للنقاش حول كيفية تصميم التعافي من الأزمة.

 وقالت للاجتماع وفقاً للمصادر إن “اقتصاد الاتحاد الأوروبي يشهد تراجعاً هائلاً”.

 وأضافت أن اقتصاد منطقة اليورو يتجه صوب “انخفاض حاد” بنحو 13 بالمئة في الربع الثاني، وكررت توقعات البنك بانخفاض الناتج المحلي الإجمالي 8.7 بالمئة في 2020، وحدوث انتعاش بنسبة 5.2 بالمئة في 2021.

 وقالت إن التأثيرات الكاملة لأسوأ تراجع اقتصادي للاتحاد الأوروبي لم تظهر بالكامل بعد في سوق العمل، وإن معدل البطالة بمنطقة اليورو قد يبلغ عشرة بالمئة.

 وذكرت المصادر أن لاغارد دعت القادة للاتفاق على خطة للتعافي سريعا لقيادة الانتعاش الاقتصادي، وقالت إن الأسواق المالية هادئة نسبيا بسبب التوقعات بأن التكتل سيتحرك ليظهر أن “الاتحاد الأوروبي عاد” للعمل.

 المصدر: “رويترز”

شارك المقالة