أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، أن عجز الميزانية الاتحادية ارتفع في مايو الماضي إلى 399 مليار دولار مقارنة بمايو 2019.

وأضافت أن العجز ارتفع وسط استمرار الإنفاق القوي على برامج تخفيف تداعيات فيروس كورونا وانخفاض الإيرادات بنسبة 25 بالمئة.

وبعجز شهر مايو يصل العجز المالي منذ بداية السنة إلى 1.88 تريليون دولار، متجاوزاً عجز ميزانية 2009 القياسي البالغ 1.4 تريليون دولار.

ويتوقع بعض المحللين عجزا يصل إلى 3.8 تريليون دولار للسنة المالية التي تنتهي في 30 سبتمبر.

وتراجعت إيرادات شهر مايو إلى 174 مليار دولار، متأثرة على نحو خاص بانخفاض بنسبة 16 بالمئة في الضرائب الفردية وتراجع نسبته ا62 بالمئة في مدفوعات ضريبة دخل الشركات، فيما زاد الإنفاق 30 بالمئة إلى 573 مليار دولار.

وأبلغ مسؤول بالخزانة الأمريكية وكالة “رويترز” بأنه من الصعب التكهن بموعد بلوغ نفقات الإغاثة من تداعيات كورونا ذروتها في بيانات الميزانية الاتحادية.

المصدر: رويترز

شارك المقالة