قال وزير المالية الفرنسي، برونو لو مير، اليوم الثلاثاء، إن اقتصاد بلاده سينكمش 11% هذا العام بسبب أزمة فيروس كورونا، وإجراءات العزل العام المتخذة لاحتواء الفيروس على مستوى البلاد.

وقال لو مير لإذاعة “آر تي إل” الفرنسية: “تضررنا بشدة بفعل الفيروس، اتخذنا تدابير فعالة لحماية صحة الشعب الفرنسي، لكن الاقتصاد عمليا توقف لثلاثة أشهر”.

وأضاف: “سندفع الثمن من النمو”، مضيفاً أن تحديثاً للميزانية يجري إعداده يتوقع انكماشا بنسبة 11% مقابل توقع بنسبة 8% في السابق.

المصدر: “رويترز”

شارك المقالة