انخفضت الأسهم الأوروبية، يوم الجمعة، إذ يساور المستثمرين القلق ترقباً لرد فعل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حيال الصين على خلفية قانونها للأمن القومي في هونغ كونغ.

 وهبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.4 بالمئة، إذ قادت الخسائر قطاعات السفر والترفيه والبنوك صناعة السيارات التي كانت الأفضل أداء خلال الأسبوع.

 وسجل ستوكس 600 صعودا بنسبة ثلاثة بالمئة في مايو بدعم من آمال في تعاف اقتصادي عالمي، إذ أطلق صناع السياسات العنان لبرامج تحفيز وبدأت بعض الدول الخروج من إجراءات العزل العام.

 وكان المؤشر داكس الألماني، الذي تشكل أسهم شركات السيارات ثقلا عليه، الأفضل أداء بارتفاع شهري 6.8 بالمئة، إذ اشترى الكثير من المستثمرين في الأسهم المتضررة المرتبطة بالدورة الاقتصادية بعد تحسن البيانات الاقتصادية.

 ويخشى المستثمرون من رد أمريكي من شأنه إحداث المزيد من التوتر في العلاقات الصينية الأمريكية وتثبيط آفاق التعافي الاقتصادي من الركود الذي أدى إليه فيروس كورونا.

 المصدر: رويترز

شارك المقالة