تجاوز سعر صرف الدولار اليوم الثلاثاء، 4000 ليرة لبنانية في سعر قياسي هو الأدنى.

وسجل سعر صرف الدولار في السوق السوداء صباح اليوم الثلاثاء، 4200 ليرة لبنانية للشراء و4300 ليرة للبيع، وهو أدنى سعر سجلته الليرة منذ انتهاء الحرب الأهلية في لبنان.

من جهة أخرى، نقلت وسائل إعلام عن نائب الأمين العام لـ”حزب الله”، نعيم قاسم، قوله، إن انخفاض الليرة لمستويات قياسية أمام الدولار يعني أن هناك “أخطاء متراكمة وأداء سلبياً” من مصرف لبنان، مضيفاً أن “حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة، يتحمل المسؤولية فيما وصلنا إليه لكن ليس لوحده”.

ونقل تلفزيون “الجديد” عن قاسم قوله، إن “موقف حزب الله من موضوع الحاكم واضح وهو ضرورة مناقشة مسألة المصرف المركزي داخل الحكومة وليس في الإعلام حتى يتخذ القرار المناسب في هذا الإطار على أساس تقديم مصلحة البلد على أي شيء آخر”.

وكانت البنوك المحلية بدأت فرض قيود قبل نحو ستة أشهر، بعد أن انزلق لبنان إلى أزمة مالية قلصت قيمة عملته وأدخلت البلاد في أزمة.

وعادت التظاهرات المطلبية إلى الشارع اللبناني، رغم إعلان الحكومة التعبئة العامة في مسعى لاحتواء تفشي فيروس كورونا في البلاد، وشهدت احتجاجات أمس الاثنين، التي خرجت رفضا للأوضاع الاقتصادية الخانقة، أعمال عنف، لا سيما في طرابلس شمال لبنان، ما أدى إلى مقتل محتج، وجرح العشرات بينهم عناصر من الجيش اللبناني.

المصدر: وكالات

شارك المقالة