كشف وزير التنمية الاقتصادية الروسي مكسيم ريشيتنيكوف، أن الاقتصاد الروسي يخسر حوالي 100 مليار روبل يومياً بسبب القيود المفروضة في البلاد للوقاية من وباء كورونا.

وأضاف في مقابلة تلفزيونية: “نخسر حوالي 100 مليار روبل في اليوم من الناتج المحلي الإجمالي في جميع أنحاء البلاد، وهذه خسارة كبيرة جداً، نتحملها في الوقت الراهن”.

وتابع: “نحن نتوقع بالطبع أن التوظيفات المالية الجارية الآن في المستشفيات وفي مجال الرعاية الصحية، هي أيضاً استثمارات في الاقتصاد”.

وأضاف ريشيتنيكوف، أنه بمجرد أن تظهر الثقة في جاهزية نظام الرعاية الصحية للتعامل والتغلب على الوضع الوبائي، سيصبح من الممكن التخطيط لفتح وبدء عمل المؤسسات بشكل تدريجي.

وتوقع الوزير أن يصل عجز الميزانية الروسية في عام 2020 إلى 5٪ من الناتج المحلي الإجمالي، وقال: “يجب أن نفهم أن عجز الميزانية الفدرالية سيكون في حدود 5٪ سنعوضها من الاحتياطيات المتراكمة وعلى حساب الاقتراض”.

وأشار إلى أن، الحجم الإجمالي لحزمة دعم الاقتصاد الروسي بلغ 2.1٪ من الناتج المحلي الإجمالي، ووفقا لتقديرات جديدة لوزارة المالية بلغ 2.8٪ من الناتج المحلي الإجمالي.

المصدر: روسيا اليوم

شارك المقالة