ارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي تسليم شهر أيار، اليوم الثلاثاء، بعد انهيار حاد شهدته هذه العقود أمس بعد امتلاء مخزونات النفط في الولايات المتحدة بشكل شبه كامل، وتراجع الطلب.

وأظهر موقع “بلومبرغ” أنه تم تداول عقود الخام الأمريكي لشهر أيار، بحلول الساعة 09:11 بتوقيت موسكو، عند مستوى 1.3 دولار للبرميل، بارتفاع نسبته 103% عن سعر التسوية السابق.

وفيما يلي رسم بياني يظهر منحى تداول الخام الأمريكي لشهر أيار خلال تعاملات اليوم:

وشهدت أسواق النفط أمس الاثنين يوماً تاريخياً، حيث انهارت أسعار الخام الأمريكي، وتحديداً عقود شهر أيار، في واقعة لم يسبق حدوثها من قبل.

وانهت عقود مايو تعاملات أمس عند مستوى 37.63- دولار للبرميل (مستوى سالب)، بانخفاض نسبته 305.97%.

وعزا الخبراء تداول العقود عند مستوى سالب، لعدة أسباب منها الفنية، إذ أن هذه العقود تنتهي صلاحيتها الثلاثاء (21نيسان 2020)، أي أن من يمتلك عقداً من هذا النوع سيضطر إلى الذهاب من أجل استلام النفط.

وفي ظل امتلاء مستودعات التخزين في الولايات المتحدة بدأ التجار في التخلص من هذه العقود، إذ أن من سيستلم النفط بموجب هذه العقود لن يجد مكاناً لتخزين الكمية المستلمة، ولو وجد المكان، فإن تكلفة التخزين ستكون مرتفعة للغاية.

وتداول العقود بالسالب يعني أن البائع مستعد أن يدفع للمشتري مقابل امتلاك العقد، وهذا أقل تكلفة للبائع من تكاليف امتلاك النفط وتخزينه.

ولا يجب أن ننسى أن أسواق النفط تتعرض لضغوطات بسبب تراجع الطلب العالمي على النفط من جراء جائحة كورونا والإجراءات التي اتخذتها الحكومات للحد من انتشار الفيروس.

المصدر: روسيا اليوم

شارك المقالة