ارتفعت الأسهم الآسيوية، خلال تعاملات اليوم الجمعة، رغم أول انكماش اقتصادي في الصين منذ العام 1992 وسط أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وصعد مؤشر “نيكي” القياسي بنسبة 2.56%، فيما ارتفع مؤشر “كوسبي” القياسي في كوريا الجنوبية بنسبة 3.54%، وذلك بعد يوم واحد من تحقيق الحزب الديمقراطي الكوري الحاكم بزعامة الرئيس، مون جاي إن، انتصارا ساحقا في الانتخابات البرلمانية.

فيما حقق مؤشر أستراليا “إس أند بي/ إيه إس إكس 200” القياسي مكاسب بنسبة 2.07%، بينما صعد مؤشر “هانغ سنغ” في بورصة هونغ كونغ بنسبة 2.4%، كما ارتفع مؤشر “شنغهاي المركب” بنسبة 0.88%.

ووفقاً لمحللي إذاعة “بزنس أف أم” الروسية فإن ارتفاع الأسواق الآسيوية، بعد صدور تقرير إعلامي تحدث عن قيام شركة أدوية أمريكية باسم “جيلياد ساينسيز” بتنفيذ تجارب لعقار ضد فيروس كورونا.

وأضاف محللو الإذاعة، أن “المستثمرين رأوا النور في نهاية نفق مظلم”، في إشارة إلى احتمال إيجاد عقار لعلاج الفيروس المستجد.

وجاء ارتفاع الأسواق الآسيوية بالرغم من أن الاقتصاد الصيني أظهر انخفاضاً تاريخياً بنسبة 6.8% في الربع الأول من العام الجاري.

المصدر: وكالات

شارك المقالة