أعلن وزير النفط العراقي، ثامر الغضبان، أن السوق النفطية تفرض واقعاً جديداً يحتم اتخاذ قرارات جريئة، مشيراً إلى أن بلاده ستخفض إنتاجها، عملاً بالاتفاق الذي توصل إليه اجتماع “أوبك+”.

وقال الغضبان، في بيان صحفي عقب اجتماع “أوبك+”، إن “الواقع الجديد للسوق النفطية والتحديات التي فرضت عليها بعد أزمة كورونا، وتسببها في ركود الاقتصاد العالمي، وتراكم مخزونات النفط الخام بسبب تقييد النشاطات الصناعية والتجارية وحركة الطيران وغيرها من النشاطات، تحتم على جميع الدول المنتجة للنفط اتخاذ قرارات جريئة من أجل معالجة الأزمة والخروج منها بأقل الخسائر”.

وأضاف: “كان يهمنا جداً التعاون مع بقية الدول الأعضاء لإجراء هذا الخفض الكبير وهو أمر اضطراري، وفي الوقت ذاته نجتهد في إيجاد بدائل من شأنها أن تزيد واردات الدولة من جهة، ومن جهة أخرى إعادة النظر بمستويات عمليات التصفية واستخدام النفط الخام في توليد الطاقة الكهربائية”.

من جهته، أكد المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد لـRT، أن “العراق سيخفض إنتاجه النفطي بمعدل مليون و61 ألف برميل يومياً بما نسبته 23% من إجمالي الإنتاج في البلاد، وفقاً لاتفاق “أوبك+”.

المصدر: RT

شارك المقالة