أعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين تسجيل 48 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي، مشيرة إلى أنها قادمة من الخارج، بينما قال مسؤولون إن انتشار المرض محلياً أصبح تحت السيطرة.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية، أن اللجنة أصدرت إحصائية جديدة، اليوم الثلاثاء، تشمل أيضاً تسجيل 5 حالات وفاة جديدة، بفيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض “كوفيد – 19”.

وأوضحت الإحصائية الجديدة أن الحالات الجديدة، التي تم تسجيلها هي لأشخاص سافروا خارج البلاد في الفترة الأخيرة، بحسب الوكالة، التي نقلت عن مسؤولين صينيين رفيعي المستوى قولهم: “الحالات الجديدة التي يتم تسجيلها هي كانت قادمة من الخارج، وأن عملية انتشار الفيروس داخلياً تم السيطرة عليها”.

ومنذ ظهور الفيروس في الصين، في كانون الأول الماضي، سجلت البلاد 3305 حالة وفاة، من بين 81512 حالة إصابة، وفقا للجنة الوطنية للصحة، في حين تعافي 76 ألف شخص.

وتقول الوكالة إن شمس الصناعة في الصين بدأت تشرق مجدداً بعدما تراجعت بسبب انتشار الفيروس خلال الشهور الماضية.

وذكر مكتب بكين للإحصائيات، اليوم الثلاثاء، أن مؤشر مديري الشراء “بي إم آي” في القطاع الصناعي قفز من 35.7 إلى 52 نقطة في شهر آذار الجاري.

وتقول الوكالة إن تجاوز هذا المؤشر حاجز 50 نقطة يمثل مؤشراً إيجابياً للاقتصاد، بينما يكون المعدل الأقل من 50 نقطة مؤشرا للتراجع.

ورغم التراجع الكبير الذي شهدته المصانع الصينية خلال شهري كانون الثاني، وشباط، بسبب الإجراءات الصارمة التي فرضتها الصين لمحاصرة المرض والقضاء عليه، إلا أن تلك المصانع والشركات بدأت تستعيد طاقتها الإنتاجية ببطء.

وبحسب إحصائيات مكتب الإحصاء في بكين، فإن نصف الشركات، التي شملها المسح، بدأت العمل مجدداً واستأنفت الإنتاج.

وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي، 787 ألف مصاب، بينهم أكثر من 37 ألف حالة وفاة، بينما تعافى أكثر من 165 ألف شخص..

شارك المقالة