طمأن الكرملين الرأي العام الروسي لتأثير كورونا على الاقتصاد، وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، إن لدى روسيا الاحتياطي اللازم “لإخماد” التأثير السلبي لانتشار الفيروس.

وردا على سؤال حول ما إذا تم إدخال تعديلات على خطط الحكومة الروسية بسبب كورونا قال بيسكوف، إن الوضع الراهن المرتبط بانتشار فيروس كورونا بات محفزا وسرع العمليات، وبفضل التدابير المتخذة سابقا تمكنت الحكومة من تخفيف الأثر السلبي من تداعيات انتشار الفيروس.

وأضاف، أن الوضع في العالم في تغير دائم حتى إذا تجاهلنا مسألة الفيروس، فهناك تقلبات مختلفة، وقبل ظهور كورونا كان هناك توقعات سلبية لأداء الاقتصاد العالمي، إذ كان من المتوقع تراجع الطلب على النفط ومنتجاته مشددا على أن الكرملين يرصد التطورات عن كثب.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد صنفت تفشي فيروس كورونا وباء عالميا، حيث أصاب الفيروس أكثر من 138 ألف شخص في العالم وقتل ما يزيد عن 5 آلاف.

المصدر: “نوفوستي”

شارك المقالة