تدخل مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي لكبح انهيار السوق، بضخ ضخم للسيولة.

وقال بنك نيويورك الاحتياطي الاتحادي إنه سيتيح 1.5 تريليون دولار لأسواق القروض ليلة واحدة هذا الأسبوع، ويبدأ شراء تشكيلة واسعة من سندات الخزانة الأمريكية في إطار مشترياته الشهرية، في تحول ينبئ بأنه قد يشرع في استخدام أدوات إدارة الأزمات على نحو أسرع مما كان مخططا له.

وقال إبراهيم رهبري، كبير استراتيجيي سوق الصرف لدى “سيتي” في مذكرة للعملاء اليوم: “من المرجح أن يبذل مجلس الاحتياطي المزيد قريبا، بما في ذلك خفض أسعار الفائدة إلى الصفر على الأرجح”.

ويقول بعض المحللين إن تدخل مجلس الاحتياطي قد يشير إلى إجراءات أعمق من البنك المركزي الأمريكي من أجل تنشيط الاقتصاد وجلب الاستقرار إلى النظام المالي.

من جهته عرض البنك المركزي 500 مليار دولار من خلال تسهيل إعادة الشراء لثلاثة أشهر، كما سيطرح 500 مليار دولار إضافية من تسهيلات إعادة الشراء لشهر واحد ومثلها لثلاثة أشهر يوم الجمعة.

المصدر: رويترز

شارك المقالة