أكدت “أوبك” في بيان اليوم الخميس، أن منظمة الدول المصدرة للبترول، اتفقت على خفض إضافي في إنتاج النفط بواقع 1.5 مليون برميل في اليوم خلال الربع الثاني من العام الجاري.

ونقلت وكالة “نوفوستي” الروسية، عن مصدر في “أوبك”، قوله إن المنظمة اتفقت اليوم على خفض إضافي للإنتاج بواقع 1.5 مليون برميل يوميا في الربع الثاني من 2020، لدعم الأسعار في ظل تفشي فيروس كورونا،

 ووفقا للمصدر، فقد تم كذلك الاتفاق على أن يتم العودة إلى الخفض الحالي والبالغ 2.1 مليون برميل يوميا في النصف الثاني من 2020، لكن المنظمة اشترطت انضمام روسيا للاتفاق.

من جهته أعرب وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي عن أمله في أن تتوصل دول “أوبك+” خلال اجتماعها الجمعة على خفض إضافي في الإنتاج.

وردا على سؤال عن موقف روسيا من التخفيضات، قال وزير الطاقة الإماراتي: “أوبك وغير أوبك معا في هذا”.

 وتعقد “أوبك” وحلفائها من خارج المنظمة بقيادة روسيا، في إطار تحالف “أوبك+”، اجتماعات هذا الأسبوع للبت بمصير اتفاق خفض الإنتاج الحالي، الذي ينتهي في نهاية مارس الجاري.

واليوم عقدت دول منظمة “أوبك” اجتماعا على أن تعقد دول تحالف “أوبك+” اجتماعا آخرا غداً الجمعة لاتخاذ قرار نهائي بشأن مصير الاتفاق.

وتعمل “أوبك” على خفض الإنتاج بواقع 2.1 مليون برميل يومياً منذ مطلع يناير الجاري، لكن هذا لم يكن كافيا للتصدي لتداعيات انتشار فيروس كورونا على الصين، أكبر دولة مستوردة للنفط في العالم، والاقتصاد العالمي مع توقف العمل بالمصانع وتقلص السفر وتباطؤ أنشطة أخرى مما يكبح الطلب على النفط.

المصدر: “نوفوستي” + “رويترز”

شارك المقالة