كشف البنك الدولي الثلاثاء، عن حزمة مساعدات بقيمة 12 مليار دولار، لتوفير تمويل سريع لمساعدة الدول في مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال رئيس البنك ديفيد مالباس، إن “الهدف هو تأمين تحرك سريع وفعال يستجيب لحاجات البلدان”، مضيفا أن “السرعة مطلوبة لإنقاذ الأرواح”.

وأشار إلى أنه في إطار الجهود التي تبذل لمنع انتشار فيروس “كوفيد-19″، يجب “الاعتراف بالعبء الإضافي الملقى على عاتق الدول الفقيرة” الأقل تجهيزاً.

وقال: “نريد أن نستفيد على أفضل وجه من موارد البنك الدولي الواسعة وخبرته العالمية والمعرفة التاريخية بالأزمات”، مشيراً إلى تمويل مماثل في السنوات الأخيرة لأزمات مشابهة مثل تفشي فيروس إيبولا وزيكا.

ولفت مالباس إلى أن الأموال، ومنها 8 مليارات جرى تأمينها حديثا، ستذهب إلى دول سبق وأن طلبت المساعدة، دون أن يحدد لمن ستكون الأفضلية بتلقي التمويل أولا.

وذكر البنك الدولي في بيان له أن الأموال، التي تم تخصيص بعضها للدول الأكثر فقرا، يمكن استخدامها لتأمين معدات طبية أو خدمات صحية تشمل الخبرات والاستشارات.

وأدى انتشار الفيروس الذي ظهر للمرة الأولى في الصين في ديسمبر، إلى وفاة أكثر من 3 آلاف شخص في جميع أنحاء العالم وإصابة نحو 90 ألفا.

المصدر: أ ف ب

شارك المقالة