أعلن بافل ليفينيسكي، المدير العام لشركة الطاقة الروسية “روسيتي”، أن التخلي بصورة نهائية عن إمدادات الطاقة الكهربائية باستخدام الأسلاك، سيصبح ممكنا بعد 50-100 سنة المقبلة.

وقال ليفينيسكي في المحاضرة المفتوحة لعموم روسيا عن النظام الرقمي التفاعلي للتوجيه المهني لتلاميذ المدارس، ردا على سؤال بشأن التخلي عن استخدام الأسلاك لنقل الطاقة: “يمكننا اليوم التخلي عن الأسلاك باستخدام أقراص تخزين الطاقة، ولكن مستقبلا خلال 50-100 سنة، يمكننا التخلي عنها تماما”.

واضاف موضحا: ” لقد سبق أن أجرى نيقولا تيسلا مثل هذه التجارب في القرن الماضي، بشأن نقل الطاقة من دون استخدام الأسلاك. ولكن مع ذلك لن يحصل هذا في المستقبل القريب. أي سنبقى نستخدم شبكات نقل الطاقة، ولكن مع تغير واضح بظهور أقراص تخزين الطاقة”.

ووفقا له، توجد حاليا أقراص تخزين الطاقة يمكنها تخزين 120 ميغاواط ساعة. وهذه تسمح لمدينة متوسطة الحجم الحصول على الطاقة الكهربائية لمدة 10 ساعات، “لذلك يتم استخدام هذه الأقراص في كل مكان، ما يسمح بالتخلي عن الأسلاك”.

وتعتبر شركة الطاقة الكهربائية الروسية “روسيتي” إحدى أضخم شركات الطاقة الكهربائية في العالم، حيث يبلغ طول خطوط الطاقة التي تديرها 2.35 مليون كيلومتر، و507 آلاف محطة فرعية قدرتها الاجمالية أكثر من 792 غيغاواط.

المصدر: نوفوستي

شارك المقالة