ارتفعت الأسهم الأوروبية قليلاً، اليوم الاثنين، إذ ساهمت إجراءات جديدة، تبنتها الصين للحد من الأثر الاقتصادي لانتشار فيروس كورونا، في تهدئة قلق المستثمرين.

وصعد المؤشر “ستوكس 600” الأوروبي 0.3 في المئة في التعاملات المبكرة، ليظل أقل بشكل طفيف عن مستواه القياسي 432.26 نقطة الذي لامسه الأسبوع الماضي. ومن المتوقع أن يكون النشاط في السوق ضعيفا بقية اليوم بسبب عطلة في الولايات المتحدة، وذلك بحسب وكالة “رويترز”.

ونظراً لاعتماد العديد من الشركات الأوروبية على الصين كجزء من سلسلة توريداتهم، من المرجح أن تكون المعاملات حذرة في الأسواق المحلية انتظاراً لأنباء مؤكدة عما إذا كان تفشي الفيروس سيؤثر على توقعات النمو على المدى الطويل في البلد.

لكن خفض أسعار الفائدة واحتمال إجراء خفض ضريبي في الصين قدما بارقة أمل بأن يكون الأثر الاقتصادي للفيروس محدوداً.

وسجلت أسهم شركات السيارات، شديدة التأثر بالطلب والإنتاج الصناعي في الصين، أفضل أداء في أوروبا، بقيادة مجموعة “فاورسيا” الفرنسية لمكونات السيارات بعد أن أعلنت عن زيادة في الأرباح والمبيعات السنوية.

وانخفضت أسهم “باير” و”باسف” الألمانيتين لمبيدات الأعشاب 2.7 في المئة و0.9 في المئة على الترتيب، بعد أن حصل مزارع خوخ أمريكي على حكم بتعويض قدره 265 مليون دولار في دعوى قضائية بحق الشركتين.

شارك المقالة