كشف مدير عام شركة كهرباء حمص المهندس مصلح الحسن عن تزايد طلبات الحصول على رخص لتنفيذ مشاريع تعنى بالطاقة المتجددة نظرا للتسهيلات التي تقدم للمستثمرين لإنشاء محطات طاقة بديلة صديقة للبيئة في إطار توجيهات وزارة الكهرباء لتشجيع الشراكة مع القطاع الخاص.

وأوضح الحسن قيام الشركة حاليا بدراسة الطلبات المقدمة من قبل مستثمرين لإنشاء مشاريع طاقة بديلة موزعة في عدد من المناطق بحمص التي بلغت 15 طلباً.

‏من جهته أوضح رئيس دائرة حفظ الطاقة في الشركة المهندس عاصي اليوسف أن الاستثمار في الطاقات المتجددة يعد رصيدا إستراتيجيا مهما لمواجهة تحديات المستقبل حيث ان ندرة ‏الموارد الطاقية كالنفط والغاز تجعل من الطاقات المتجددة مستقبل قطاع الطاقات لافتا إلى أن الإقبال على تنفيذ مثل هذه المشاريع يعود لريعها الاقتصادي المهم بالنسبة للمستثمر الذي يتمكن من استرداد قيمة المشروع بعد نحو 5 سنوات من التنفيذ في حين ان العقد الذي يوقع مع شركة الكهرباء يكون لمدة 25 سنة..

يذكر أن هناك محطة للطاقة الشمسية باستطاعة 300 كيلو واط في الحواش بريف المحافظة سيتم وضعها بالخدمة قريبا إلى جانب المحطة الريحية التي أقيمت غرب حمص على أوتوستراد حمص- طرطوس والتي تم مؤخرا إنجاز أعمال الربط الشبكي بين العنفة الريحية المولدة للكهرباء بالمنشأة ومحطة الذهبية لتحويل الطاقة الكهربائية

شارك المقالة