أكد مدير الزراعة في اللاذقية منذر خيربك لـ«الوطن»، العمل بشكل متواصل لدعم موسم الحمضيات من النواحي كافة، مبيناً أنه تم تسويق أكثر من 33 ألف طن إلى الأسواق المحلية والخارجية.

وأضاف خيربك: إن محصول الحمضيات من المحاصيل الإستراتيجية في سورية، مشيراً إلى تحسن الأسعار بشكل ملحوظ عن الأعوام السابقة، ومنها بحسب الأصناف ما يتراوح بين 60 – 275 ليرة سوريّة مع بداية الموسم.

من جهته قال رئيس فرع اتحاد الفلاحين في اللاذقية حكمت صقر لـ«الوطن»: إن موسم الحمضيات مبشّر مع انطلاق عمليات التسويق الداخلي والخارجي، لافتاً إلى أن الموسم الحالي يختلف عن المواسم الماضية بنسب مضاعفة، بحسب تقديره.

وأضاف صقر: إن عدداً كبيراً من التجار و«الضمّانة»، قد توجهوا لفلاحين كثر بغرض ضمان البساتين منهم، ما يشير بشكل فعلي إلى وجود سوق لتصريف المحصول على الصعيدين المحلي والدولي، مشيراً إلى الاعتماد الكبير على السوق العراقي الذي يستورد معظم الأصناف المنتجة في بلدنا..

شارك المقالة