كشفت وزارة البترول المصرية اليوم عن وضع بئرين استكشافيتين بمنطقة دلتا على خريطة الإنتاج بمعدلات إنتاج تصل إلى حوالي 190 مليون قدم مكعب غاز يوميا وحوالي 1300 برميل متكثفات يوميا.

ويأتي ذلك في إطار خطط الوزارة لزيادة معدلات إنتاج الغاز الطبيعي من خلال تنفيذ برنامج مكثف للإسراع بمشروعات تنمية الحقول المكتشفة ووضعها على خريطة الإنتاج بهدف الاستدامة في تأمين وتلبية احتياجات السوق المحلية.

والبئرين هما “بلطيم جنوب غرب -1” و”بلطيم جنوب غرب -2″، وتم تحقيق هذا الكشف بمنطقة امتياز “ميدجاز” ضمن عقد تنمية جنوب بلطيم.

من جهته، أشار الخبير المصري المتخصص في شؤون الطاقة عادل البهنساوي لـ RT إلى أن هذه الاكتشافات تأتي في إطار خطة وضعتها الحكومة المصرية بالتنسيق مع الشركات الأجنبية العاملة في مصر لتعزيز إنتاجية البلاد من الغاز في قطاعات الغاز بالبحر المتوسط ودلتا النيل.

ونوه بأن هناك تعاون كبير بين مصر وشركتي إينى الإيطالية و”بي.بي” البريطانية لتنفيذ خطط مستقبلية تستهدف استكشاف وتنمية مناطق جديدة ودخول شركات عديدة إلى السوق المصري الجذاب أبرزها “إكسون موبيل” الأمريكية بعد تسديد كافة مستحقات الشركاء الأجانب.

شارك المقالة